«غريب أبوالحسن، عضو المجلس الرئاسى لحزب النور»: قيادات الإخوان «فاشلون» ويعيشون فى غيبوبة وعزلة لا شعورية

هاجم غريب أبوالحسن، عضو المجلس الرئاسى لحزب النور، تنظيم الإخوان وحلفاءه من التيار الإسلامى، ووصفهم بـ«الفاشلين»، وأن قياداتهم يعيشون «فى غيبوبة وعزلة لا شعورية

غريب أبوالحسن، عضو المجلس الرئاسى لحزب النور

غريب أبوالحسن، عضو المجلس الرئاسى لحزب النور

».

وقال فى بيان أمس: «تنظيم الإخوان سعى للقضاء على حلم وطن بأكمله فى تغيير حقيقى، فبدلا من الخروج من صندوق التنظيم الضيق محدود الرؤية والإمكانات إلى رحابة الوطن، فى اتساع رؤيته وإمكاناته وطموحه، أصر الإخوان على قهر الوطن والدفع بجسده الضخم داخل صندوقهم، ودفع الشعب دفعا لأن ينحر أحلامه وتكون غاية أمانيه هى عودة الأمور لما قبل ثورة 25 يناير».

وأضاف «أبوالحسن»: «النور تعامل مع واقع جديد وافق عليه ملايين من المصريين خرجوا ساخطين على حكم الإخوان، والجيش حسم أمره فى دعم هذا التحرك الشعبى، وهذا الواقع فرضه قيادات الإخوان الفاشلون، والذين عاشوا فى حالة غيبوبة وعزلة لا شعورية، وتعنتوا فى تعاملهم مع القوى السياسية ومؤسسات الدولة، وسط حالة من الاستعلاء، فكيف يستطيع الرئيس المعزول محمد مرسى أن يحكم وكل مؤسسات الدولة ضده، والشعب أصبح معسكرين متنافرين يشحذ كل فريق أسلحته استعدادا للقاء الآخر؟».

وتابع: «أتذكر ميثاق شرف أبرم بين قيادات من حزب النور مع محمود غزلان القيادى الإخوانى، بألا يكون هناك تزوير أو خداع أو كذب أثناء انتخابات مجلسى الشعب والشورى، ثم أتذكر ما فعله أبناء الإخوان فى طول البلاد وعرضها من حملة مسعورة لتشويه مرشحى حزب النور، واقتناص كل فرص التزوير المقدس، وأتذكر عهدا قطعته قيادات الإخوان على أنفسهم بألا يدفعوا بمرشح منهم وأن نأتى برئيس توافقى يجمع شتات هذا الوطن ويضمد جراحه ويكون مقبولا لدى كل المصريين، ثم أتذكر الدفع بحازم أبوإسماعيل (مش إخوان بس بيحترمهم)، حتى يكون فزاعة لكل القوى وحتى يقبل الجميع بفكرة (المرشح الإخوانى)، فلن تتجرع المر إلا عندما تهدد بما هو أمر منه».

واستطرد «أبوالحسن»: «أتذكر تلك المفاوضات بين المجلس العسكرى السابق، ومكتب الإرشاد إبان نتيجة الانتخابات الرئاسية، والعهود التى قطعها الإخوان على أنفسهم بألا يسعوا لأخونة الدولة، وأن يحافظوا على شكل الدولة المصرية وألا يستعدوا مؤسسات الدولة، ثم أتذكر التنكر لكل هذه المواثيق، بل وكل المواثيق التى قطعوها على أنفسهم أثناء الوعود الانتخابية لكل القوى التى دعمتهم فى جولة الإعادة، ثم انطلقوا فى سباق محموم لتنفيذ خطة التمكين، وحديث خيرت الشاطر نائب المرشد لوفد حزب النور قبيل جولة الإعادة فى الانتخابات الرئاسية عن الشراكة الكاملة وعن مرسى (مرشح الثورة) الذى سيستفيد منه كل أبناء الوطن، ثم أتذكر الطريقة المهينة التى خرج بها الدكتور خالد علم الدين القيادى بحزب النور من مؤسسة الرئاسة وتشويه صورته وجرحه الذى لم يندمل بعد، دون بينة أو دليل

http://www.elwatannews.com/news/details/345691».

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: