الشيخ علي جمعة: الزنا حرام شرعا والقرآن حرم مقدماته

علي جمعة: الزنا حرام شرعا والدكتور علي جمعة مفتى الجمهورية السابقالقرآن حرم مقدماته
http://www.elwatannews.com/news/details/659816

قال الدكتور علي جمعة مفتى الجمهورية السابق، إن القرآن الكريم لم يحرم الزنا بلفظ “حرّم”، فلا نجد آية تقول “حرّم عليكم الزنا”، وإنما حرَّم الله تعالى كل مقدمات الزنا وما يؤدي إليه فقال: ﴿ولا تقربوا الزنا﴾، وإذا حرم ما يؤدي إلى الزنا فالزنا نفسه أشد حرمة.

وأضاف “جمعة”، في بيان له، اليوم، أنه ذكر ذلك في ندوة بمعرض الكتاب لمناقشة كتاب “الإجماع” للشيخ علي عبدالرازق، موضحًا أن صيغ التحريم كثيرة، فعلى سبيل المثال لا الحصر: يقول الإمام الزركشي في كتابه “البحر المحيط”: ترد صيغه النهي لمعانٍ: أحدها للتحريم كقوله تعالى: ﴿ولا تقربوا الزنا﴾، والثاني الكراهة كقوله تعالى: ﴿ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه﴾، ويقول الإمام الغزالي في كتابه “المنخول”: “ويرد النهي لسبعة معانٍ: للتحريم كقوله تعالى: ﴿ولا تقربوا الزنا﴾”، وللكراهة كقوله لعائشة رضي الله عنها: “لا تتوضئي بالماء المشمس”، وللتحقير كقوله تعالى: “ولا تمدن عينيك”، ولبيان العاقبة كقوله تعالى: ﴿ولا تحسبن الله غافلا﴾ـ.

وأشار البيان إلى أن بعض وسائل الإعلام اجتزأت كلام مفتى الجمهورية السابق فيما يشبه أنه يقول بأن الزنا حلال، وهو ما لم يقل به السابقون ولا اللاحقون، ولم يحلل الزنا أحد ممن له عقل.

 

علي جمعة: هذه حقيقة أن «القرآن لم يحرم الزنا»
http://almesryoon.com/
تراجع الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، وعضو هيئة كبار العلماء عن تصريحات مثيرة للجدل أدلى بها خلال حضوره ندوة بمعرض القاهرة للدولي للكتاب قال فيها إن “القرآن الكريم لم يحرم الزنا نصًا”. وقال جمعة في بيان أرسل إلى “المصريون” نسخة منه إن بعض الصحف والمواقع اجتزأت كلامه فيما يشبه أنه يقول بأن الزنا حلال، وهو ما لم يقل به السابقون ولا اللاحقون، ولم يحلل الزنا أحد ممن له عقل. وأوضح أن ما ذكره هو أن “القرآن الكريم لم يحرم الزنا بلفظ “حرّم”؛ فلا نجد آية تقول “حرّم عليكم الزنا”، وإنما حرَّم الله تعالى كل مقدمات الزنا وما يؤدي إليه فقال: ﴿ولا تقربوا الزنا﴾، وإذا حرم ما يؤدي إلى الزنا فالزنا نفسه أشد حرمة”. وأشار إلى أن “صيغ التحريم كثيرة، وإلى هذا المعنى أشار العلماء قديما وحديثا؛ فعلى سبيل المثال لا الحصر: يقول الإمام الزركشي في كتابه “البحر المحيط” (2/155): [ترد صيغه النهي لمعانٍ: أحدها للتحريم كقوله تعالى: ﴿ولا تقربوا الزنا﴾، الثاني الكراهة كقوله تعالى: ﴿ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه﴾] اهـ. ونقل جمعة عن الإمام الغزالي قوله في كتابه “المنخول” (ص: 204): [ويرد النهي لسبعة معانٍ: للتحريم كقوله تعالى: ﴿ولا تقربوا الزنا﴾، وللكراهة كقوله لعائشة رضي الله عنها: “لا تتوضئي بالماء المشمس”، وللتحقير كقوله تعالى: “ولا تمدن عينيك”، ولبيان العاقبة كقوله تعالى: ﴿ولا تحسبن الله غافلا﴾] اهـ.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: